الارهابي الداخلي

يجعلك فاقد التوازن النفسي،فاقد للأمل ويشعرك بعدم الكفاءة على الدوام،وتجده يضع امامك المعوقات الحواجز ويبعت لك إشارات سلبية مثل،أنا خجول،أنا ضعيف،أنا عصبي،أنا لا استطيع النجاح في اي شئ،تحدثك السلبي مع نفسك يرسل هذه الاشارات الي العقل الباطن ويردها بااستمرار من تم تصبح جزء من اعتقادك الذي يؤثر على احساسك وتصرفاتك،حيث أنه قامت إحدى جامعات في كاليفورنيا بعمل دراسة على التحدث مع الذات عام 1983توصلت من خلالها الي أن اكثر من 80%من الذي نقوله لانفسنا يكون سلبيا ويعمل ضد مصلحتنا،وسبب ذلك القلق ويتسبب في اكثر من75%من الامراض مثل الضغط الدم العام والقرحة والنوبات القلبية…

عليه حاول قتل هذا الارهابي بالطاقة الايجابية والتقبل الايجابي لنفسك وتقدير الشخصي السليم هو اقوى مستوى للتقبل،كما يقول روبرث ديلتز..يمثل الاعتقاد اكبر إطار للسلوك عندما يكون الاعتقاد قويا ستكون تصرفاتنا متماشية مع هذا الاعتقاد..لهذا أنت سيد عقلك وأنت من تتحكم في اعتقاداتك وانت وحدك قادر على تحويلها من السلبية الي اعتقادات ايجابية لتجعل حياتك افضل.

عن اية المياسى

كاتبة فى تطوير وتنمية الذات وقصص الاطفال احب بث الامل في كل مكان ayaquoon@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*