الديك المغرور

 



العمى تامر يمتلك مزرعة كبيرة وكان يوجد بها مجموعة من حيوانات والاغنام والدجاج وكلب وبطة،وكان هناك ديك يحب نفسه كثيرا ودائما يتباهى بجماله وبنفسه حيث انه ،كان لايأكل مع بقى الحيوانات ولايلعب معهم ويفضل الاكل لوحده لانه يرى نفسه مميز وهو الافضل بينهم وفي يوم من الايام،كان الدجاج يلعب كعادته في الحظيرة ومعهم الارنب وسلحفاة فاذا بالارنب يرى الديك يذهب بجانبهم..

فقال له:هل تريد العب معنا؟

فاجابه قالا:ليس عندي وقت لكي اضيعه معكم!!

فاسالته سلحفاة:لماذا لاتلعب معنا دائما ندعوك ولاتستجيب هل أنت افضل منا؟

فقال:أنا جميل وشكلي أنيق ولدي تسريحة شعر جميلة ولستو مثلكم!!

خرج من بينهم وهو يمشئ بغرور وتعجرف،وكان الديك دائما يضع رأسه في أناء الذي يشرب منه بقي الحيوانات ويسرحا عليها شعره تم يذهب ويترك المياه متسخة حيث انه لاتستطيع بقي الحيوانات أن تشرب منها،وكان في كل مرة يفعل الامر نفسه قبل أن يخرج تضايقت منه كل الحيوانات فشكوه لي صاحب المزرعة العمى تامر..

فقال:الان عرفت لماذا تصبح المياه متسخة بهذه السرعة فاذا هو ديك من يفعل ذلك؟

فاجابواا:نعم

فقال لهم:ماذا عساني ان افعل ،،حسنا حسنا ستحدث ليه لكي لايعود لي فعل ذلك مرة اخرى،وفي المساء عاد الديك المغرور الي المزرعة..

فقال له العمى تامر:ماهذا الذي تفعله في حوض الماء كل يوم؟؟

فقال الديك:ماذا افعل أنا فقط اريد أن احافظ على جمال شعري ليبقى شكلي جميلا!!

فقال له:ولاتعلم ان الماء لشرب بقى الحيوانات ايضا وهو ليس لك انت فقط ،فاذا عليك بان لاتعود لفعل هذا الامر مرة اخرى!

فقال الديك:حسنا حسنا لن افعل !!

ذهب العمى تامر الي دخل البيت وبقى الديك في الحظيرة وهو يقول في نفسه:أنا الديك الجميل كيف يمكني ان ابقي شكلي غير مرتب امام اصدقائي في الغابة الاخرى،لن اسمع كلام العمى تامر وهولاء الحمقاء..




وفي صباح اليوم التالي وجد الماء قد وضعى كعادته فقاما الديك باكرا قبل جميع الحيوانات فوجد الماء اغتسل منه كالعادة وخرج عندما جاءت الحيوانات لتشرب،وجدت الماء متسخ فشكت لي العمى تامر فقال لها:انا تحدث اليه البارحه وهو وعدني بأن لايعود لفعل ذلك ولكنه لم يوفي بوعده،حسنا سيرى ماذا افعل له هو شعره الذي يتباهى به!!

فكر العمى تامر في فكرة واخبر بها كل الحيوانات وفي صباح اليوم التالي؟؟

قاما الديك باكرا وجاء للحوض الماء لكي يسرحا شعره وعندما وضع رأسه في حوض الماء فاذا بالمفاجأه التى لم تخطر على بال الديك،فاذا بالماء ساخن لغاية وعندما احس بذلك بسرعة رفعا رأسه من شدة الحرارة،وعندما عاد لينظرا الي الماء فقد انصدم صدمة كبيرة فاذا بشعره الجميل الذي يتباهى به دائما قد وقع كله،ولم يبقى اي خصله شعر على فرورة رأسه،فاصبح يصرخا شعري الجميلا ماذا حلا بك ،وفي هذه الاثناء جاء العمى تامر وبقى الحيوانات!!

فقال له العمى تامر:لقد حذرتك قبل هذه المرة ولكنك لم تسمع الكلامي!!

وقالت له الحيوانات:انت تستحق ذلك لانك كنت مغرور بجمالك وشكلك وتباهي بشعرك،وكنت تظن انك الافضل منا فستبقى لوحدك ولينفعك غرورك الان!!

فجلس الديك وحيد حزين لماحصل له من تم فكر أن يذهب الي الغابة الاخرى ليلعب مع اصدقائه ولكن،عندما جاء سخروا منه ولم يرغبوا في لعب معه ،فاعاد الي الحظيرة أسفا لما حدث،أعتذار من الجميعا على مابدر منه ..

قال لهم:لن اكون مغرور بعد اليوم وانالست افضل من احد وجمال الشكل ليس كل شئ،على كل منا ان يكون متواضعا ويحب كل اصدقائه ولايتباهى بمايملك.




عن اية المياسى

كاتبة فى تطوير وتنمية الذات وقصص الاطفال احب بث الامل في كل مكان ayaquoon@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*