الربح من العمل الحر
الربح من العمل الحر

الربح من العمل الحر | كيف تتعامل مع المشتري

الربح من العمل الحر

يعتبر العمل الحر من اهم مجالات الربح من الأنترنت وأكثرها انتشارات في الفترة الأخيرة، ولأنه مجال مميز ويتيح للجميع Yمكانية تحقيق راتب شهري، فهذا يحمل البائع مسؤولية في إيجاد صيغة جيدة للتعامل مع المشتري. فهناك دائما أنواع من المشترين لديهم اسلوب سيء في التعامل ويحبون التقليل من قيمة عملك، وفي هذا المقال سوف نتعرف على طريقة التعامل مع المشتري السيء وكيف نتجنب اي مشاكل تنجم عن التعامل مع هؤلاء.

تابع دورة الربح من العمل الحر كاملة من هنا

كيف تتعامل مع المشتري

أثناء تقديم خدمات في اي موقع من مواقع العمل الحر من المؤكد أنك ستقابل نبسة من المشترين يكون تعاملهم سيء ويمكن تقسيمهم لعدة أنواع اهمها:

المشتري البخيل

هذا النوع من المشترين هو الذي يتعامل معك بعدما يجعلك تندم على التواصل معه، فهو يبدا يالفصال في السعر مليون مرة ويدعي أنه وجد من يقدم له الخدمة بسعر اقل ويحاول بكل الطرق التأثير عليك لتخفيض سعر الخدمة لأدنى سعر يمكن.

عندما تجد نفسك مع هذا النوع من المشترين عليك أن تحذر جيدا خصوصا أنه يلعب على وتر المنافسة ويحاول تخويفك من خسارة زبون جديد. لا تهتم لأي كلام يقوله وحدد سعرك الذي تريده ولا تخفضه إطلاقا مهما كانن الحجج.

فقد تجده يدعي وجود آخرين يقبلون بسعر اقل، وقد تجده يدعي بأنه لا يملك المبلغ كاملا ويطلب منك تقديم الخدمة إلى حين توفير بقية المال وهنا لا يجب أن تبدا في تنفيد العمل إلا عندما يتم تسديد كامل قيمة الطلب.

قد تجده يتركك ويذهب للبحث عن آخرين لا تقلق فانت لم تخسر أي شيء بس الخسارة كانت ستكون في التعامل معه بسعر بخس.

 

المشتري الشرير

بالتاكيد ستواجه نمودج شرير من المشترين وهنا أقصد المشتري الذي يطلب منك شيئا وفور إتمامه يطلب استعادة امواله ويهددك بالتقييم السلبي.

كما نعلم في جميع مواقع العمل الحر يمكن للمشتري وضع تقييم لتجربته مع البائع تتيح لباقي العملاء رؤية ملف البائع لمعرفة مدى احترافية الخدمات التي يقدمها. وقد شرحنا في الدرس السابق “كيف تكسب المال من العمل الحر” كيف تعمل بشكل صحيح. ولكن يبقى تقييم المشتري عاملا مؤثرا فلو اتى مشتري وقيم خدمتك بالسلب فهذا سيجعل بعض المشترين الآخرين يترددون في الطلب منك.

في هذه الحالة لا تقلق. عليك أولا تأكيد تسليمك للخدمة حسب المتفق عليه  وبعدها اطلب من المشتري أن يعطيك اي طلبات في اراد التعديل على الخدمة. وعندما يهدده بالتقييم السلبي يكفي أن تراسل الدعم الخاص بالموقع الذي تعمل به وتشرح لهم الموقف. وهم سيراجعون بيانات المشتري ولو سبق وهدد بائعين آخرين سيتم تنبيهه من قبل الدعم ولن يستطيع تقييمك بالسلب.

أيضا عليك التأكد من انك قمت بتنفيذ العمل على اكمل وجه فهذا هو الشيء الوحيد الذي سيجعلك تحصل على حقك كاملا .

وحتى إن قام المشتري بتقييمك بالسلب حال رفضك اعادة امواله فعليك قراءة التقييم جيدا وإن كان غير صحيح او به اي كلام مهين لشخصك او يحتوي على مخالفة لقوانين الموقع فلا تترد في مراسلة الدعم وسوف يتم حذف التقييم السلبي.

*ملحوظة: عليك دائما قراءة قوانين أي موقع تعمل عليه لأنها السبيل الوحيد للتخلص من المشتري الشرير وضمان حقوقك كاملة في الموقع.

 

المشتري الغشاش

لا أعرف هل الإسم مناسب أو غير مناسب ولكنني أتكلم هنا عن المشتري الذي يتفق معك على عدة نقاط وبمجرد بدء العمل تجده يضيف شروطا أكثر لم يذكرها في البداية. وقد تجده يتركك إلى أن تنهي العمل وبعدها يبدا في سرد شروطه مما يضطرك لإعادة العمل من جديد وقد تجده كل ساعة يغير رايه ويطلب منك شيئا جديدا لم يكن ضمن الإتفاق الأول.

عندما تجد شخصا من هذا النوع في حال أعطاك شروطا مبالغ فيها بعد طلب الخدمة وقبل أن تبدا في تنفيدها فعليك رفع السعر إذا كانت الطلبات صعبة وهذا حقك.

أما في حال تركك إلى أن أنهيت العمل وبعدها بدا في طلب اضافات لم تتفق عليها في الأول. فلك الحق في رفض ذلك والتاكيد أنك تقبل اي تعديل على العمل ولكنك لا تقبل اي إضافة.

على سبيل المثال لو كنت مصمم فيديوهات وطلب منك شخص تصميم فيديو معين وبعد تنفيذ العمل وجدته يطلب منك اضافة بعض الصور والنصوص التي لم يذكرها في الطلب فهنا لك الحق في الرفض القاطع وليس للمشتري اي حق في اعادة المال لأنك قمت بتنفيذ المتفق عليه على أكمل وجه واي إضافة جديدة عليك طلب مبلغ إضافي لتنفيذها. إلا في حال كانت اضافات بسيطة وكنت متفرغا فهنا لك واسع النظر في قبولها وتنفيذها بدون طلب مبلغ اضافي علبها. وهنا عليك ان تعلم بأن المشتري لن يستطيع تقييمك بالسلب ولا استرجاع امواله لأنك نفذت المتفق عليه وليس من حقه طلب أكثر من ذلك.

 

المشتري الكداب

سياتيك يوم مشري كداب يطلب منك خدمة معينة ويقو بانه يحصل عليها من غيرك بسعر معين ويعطيك ادق التفاصيل عليها.

وهنا ساشارككم أحد تجاربي في العمل الحر مع هذا النوع من المشترين. ففي وقت مضى كنت اقدم خدمات للتسويق والإعلان واتى إلي مشري طلب مني تنفيذ خدمة إعلانية لموقعه وقد اتفقنا على كل شيء ولكني وجدته يطلب مني شيئا غريبا وهو تقديم الإعلان بنتائج محددة جدا بحيث طلب مني ضمان عدد من الزوار كبير جدا بمبلغ بسيط وعندما قلت له ان الأمر مستحيل بدا يقول بأنه طلب الخدمة من غيري وحصل على هذا العدد.. وعندما رفضت واعدت له ماله مر يومين واعاد التواصل معي لطلب الخدمة مجددا وطلب عدد أقل بقليل من الزوار وأكد ان أحد اصدقاءه قال له بأنه يصرف هذا المبلغ ويحصل على ذلك العدد على أقل تقدير.

فكان ردي بسيطا “أطلب من صديقك ان ينفذ لك الخدمة”

ما اريد أن أنبهك إليه وهو ألا تضعف أمام تأكيدات المشتري ببيانات او أعدادا مهما قال، عليك أن تلتزم بما تعرف وما تستطيع ضمانه ولا تضمن اي شيء لست متاكدا منه حتى ولو أكد لك المشتري إمكانيته. حتى ولو اعدت له ماله فهذه ليست خسارة بل مكسب. لأن المشتري لو حصل على أقل مما وعدته به سيطلب اعادة امواله وعندها لن تجد مبررا ولا حجة لأنك لم تنفذ الإتفاق.

 

 

خلاصة القول

تذكر دائما أن الإتفاق هو العقد بين البائع المشتري وعليك أن تكون واعيا لما تعد المشتري به لأنه الفيصل عند حدوث اي خلافات وطلب الدعم لحلها.

العمل الحر مجال رائع ولكن يكون كذلك فقط عندما تعمل بشكل صحيح ولا تفكر في الخسارة بقدر ما تفكر في قدرتك على الإلتزام بما تقدمه من خدمات وما تقطعه من وعود ..

 

عن Sufian Albarq

إسمي سفيان مؤسس كورسات اكاديمي، شاب مغربي اعمل في مجال التسويق الإلكتروني واحاول مشاركة خبرتي وتجربتي لمساعدة الآخرين على التعلم وتجنب العثرات التي يقع بها الجميع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*