ووافق مجلس الأمن الدولي الخميس على خفض عدد البعثة المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) بنسبة 30 في على الأقل.

و”يوناميد” التي يبلغ قوامها حاليا حوالي 16 ألف جندي وشرطي من أكثر من 30 بلدا تنتشر في دارفور منذ عام 2007، وتعمل في درافور منذ بدء النزاع عام 2003.

وأورد بيان وزارة الخارجية السودانية أن الوزارة “ترحب بخفض عديد بعثة يوناميد”. وتابع البيان أن “قرار مجلس الأمن خطوة تؤكد أن دارفور طوت صفحة النزاع وأن المنطقة انصرفت نحو السلام”.

وبموجب القرار سينخفض عدد يوناميد على مرحلتين بحلول العام 2018 إلى حوالي 11 ألف رجل (8735 جنديا و2500 شرطي) أي أن الخفض سيكون بنسبة 44 في المئة للجنود و30 في المئة لرجال الشرطة.

وتابع بيان الخارجية السودانية أن “الوزارة ستتابع خطوة بخطوة انسحاب قوات حفظ السلام”.

وأسفر النزاع الذي اندلع في دارفور في 2003 عن مقتل 300 ألف شخص وتشريد 2,5 مليون آخرين من منازلهم وفقا لتقارير الأمم المتحدة.