انت من ظلمت نفسك





لكل منا عقله وطريقة تفكيره المختلفة عن الاخرين وكلنا لدينا مايميزنا عن الغير سواء بالمميزات أو بالعيوب،ولا أحد حقق نجاح أو أي إنجاز أو غير شيء في حياته بدون تعب،إذا لماذا لا نرى جميلنا ونرى ونمحص كل جميل عند الاخرين، لماذا نقتنع ونعجب بكلام ومنطق الاخرين بينما نتناسى منطقنا وطريقتنا في الكلام ولا تعجبنا ،لماذا نعتقد ان الحياة كملت الاخرين وزانت ونقصت عندنا،ونظل دائما نرفع قبعة الانبهار والاحترام للاخرين ولانهتم برفعها لذاتنا دائما نقدر الغير وأعمال الغير وقدرات الغير ومواهب الغير وانفاسنا لا…

لماذا إسال نفسك،لماذا ماالذي ينقصك لطالما الله سبحانه وتعالى رزقك بعقل وميزك عن سائر مخلوقاته فأنت تمتلك شيء مميز عن الاخرين لايملكه غيرك لا تقل الاخرين الاخرين،من هم الاخرين أليسوا بشر مثلك فيهم من الكمال بقدر النقائص ام هي عينك إستغفلتك وجعلت منهم ابطال وانت الضعيف الحزين الفاشل الذي لايصلح لشيء ولا تقوى على فعل شيء…

قف مع نفسك لحظة وتعرف على الروح المميزة التى تملكها فأنت ظلمت نفسك بجعلها الاقل والاضعف وهمها بأنها الحلقة الاضعف،لا تكن من الذين ينظرون الى ماعند غيرهم ولايلتفتون لما عند غيرهم فلا حصلوا على ماعند غيرهم ولااستمتعوا بماعندهم ويمر العمر هباء منثور،اعلم ان الحياة اعطت الاخرين كما اعطتك واكثر،ربما قد تمر بأوقات صعبة ولكن كل هذه العقبات والصعوبات هي من تعطيك الدفع لتخرج الطاقات الكامنة لديك،لذلك دع عنك القتله الثلاثه”اللوم،النقد،المقارنة” والتى ستؤدي بك الى الهلاك،اشغل قدراتك وامكانياتك فأنت لست اقل من غيرك وكما اعطاهم الله اعطاك””عدد نعمك وليس متاعبك””




عن اية المياسى

كاتبة فى تطوير وتنمية الذات وقصص الاطفال احب بث الامل في كل مكان ayaquoon@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*