رواية عابر سرير – احلام مستغانمى





تتحدث أحلام في هذه الرواية عن فترة قصيرة عايشها مصور مجهول(بطل الرواية)انتقل من الجزائر-مدينة قسنطينة بالتحديد- إلى باريس ليتسلم جائزةً نالها عن صورة التقطها لكلب مقتول يجلس بجانبه صاحبه الطفل الصغير الذي فقد القدرة على الحزن بعد فاجعته، الغريب في الموضوع أن الفرنسيين قدرو جثة كلب كل هذا التقدير برغم أنها ليست مما يلفت الانتباه من بين جثث الضحايا البشر.

تتكاثف المصادفات فيما بعد لتجمع البطل بخليلة الرسام الجزائري خالد زيان والتي تقوده إليه بعد علاقة غرامية تُعقد بينهما وتمتد إلى أواخر فصول الرواية، هناك يلتقي البطل الذي انتحل شخصية”خالد بن طوبال” بطل روايةِ كتبتها عشيقته “حياة” التي أخذت منه قبل 30 سنة و زُوجت لرجل من الحكومة ، يلتقي بزيان وهو على فراش المرض، الذي تحول إلى فراش موت فيما بعد.
ما يميز البطل فرط حبه للنساء وربطه للجمال بمدينته قسنطينة على الرغم من بغضه للعودة إليها بسبب الظلم الذي سيستقبله فيها .
أحداث الرواية درامية وترتبط بأحداث الحياة اليومية التي تخلو من الكلفة غالباً، وتوضح الرواية بشكل رئيسي كم المعاناة التي يعيشها الجزائريين في الشتات والوطن .

تحميل رواية عابر سرير




عن imeky

ناشر ومدرب تسويق الكترونى مهتم بأنتاج برامج تعليم اللغات والكتب الورقية وكتب PDF وكتب الاطفال وحملات تسويق المنتجات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*