أخبار عاجلة

زواج القاصرات وأثاره السلبية على المجتمع

ورقة بحثية بعنوان،

،، زواج القاصرات وأثاره على المجتمع،،،

أعداد….آية المياسي

مقدمة..

ظاهرة زواج القاصرات من الظواهر الاجتماعيّة الخطيرة، والتي ما زالت منتشرةً حتى هذا الوقت في معظم دول العالم، والتي تؤدي إلى المشكلات الاجتماعيّة، والنفسيّة وخصوصاً على القاصرات اللواتي يتزوجن في سن مبكر،




مما لا شك فيه أنّ زواج القاصرات  اصبح ظاهرة اجتماعية يُمكن وصفها بالكارثة لما لها من نتائج سلبيّة على الفتيات، وغالباً ما ينتهي هذا الزواج بالفشل مع وجود طفل أو أكثر مع فتاة لا تعرف كيفيّة تربيتهم، وتنتشر هذه الظاهرة بين الفتيات بشكل كبير، وتختلف طبيعة هذا الزواج بالاعتماد على العديد من العوامل الاجتماعيّة المؤثرة فيه،ويبقي هذا الزواج له العديد من السلبيّات على الأسرة والمجتمع .

 

مشكله البحث

نظر الانتشار ظاهرة زواج القاصرات في اغلب دول العالم حيث أصبح الأمر كارثة طبيعة تحدث، معروفا انه يعرف القاصر قانونيّاً بأنه كل إنسان في مرحلة الطفولة، وما زال تحت وصاية والدهِ، أو ولي أمره، ويعرف أيضاً بأنه كل فرد يعجز عن تولي مسؤولية نفسه القانونيّة، ويكون مرتبطاً ارتباطاً مباشراً بعائلتهِ، وفي أغلب دول العالم يعد كل فرد تحت السن القانوني، والذي يقدر في عُمر الثمانية عشر عاماً قاصراً لذلك تحرص كافة جمعيّات، ومنظمات حقوق الإنسان إلى التصدي لظاهرة زواج القاصرات، وتدعو إلى فرض العقوبات على كل شخص يزوّج بنته القاصر،  ولذلك لم له من اثار نفسية وصحية على االقاصر ولأجل الحصول على حل لحد من هذه المشكلة التى أصبحت تزادد يوم بعد يوم ومن هنا يمكن صياغة المشكلة الدراسة في السؤال الاتي

كيف يتم القضاء على ظاهرة زواج القاصرات ولذلك لما لها من أثار سلبية؟

ومن خلال السؤال الرئيس عن تلك المشكلة فأن هذه الدراسة تسعى للاجابة عن التساؤﻻت الفرعية التالية:-

-كيف تساهم الأسرة في الحد من المشكلة؟

-كيف تؤثر ظاهرة على المجتمع وازدهاره ؟

-ماهي الاثار السلبية على الأم والطفل؟



الأهداف….

اﻷهداف من دراسة ظاهرة زواج القاصرات كثيرة ويمكن سدرها لتعرف على أهم نقاط ومنها…

1- التعرف على الظروف التي ادت الى تزايد ظاهرة زواج القاصرات والخصائص المرتبطة بالتعليم والعمل والفئات العمرية التي انتشرت فيها الظاهرة.

2- معرفة الجوانب الشخصية والاجتماعية التي تؤدي الى تزايد زواج القاصرات وتأثيرها السلبي على المجتمع ومن ضمن السلبيات زياده نسبة الطلاق بشكل غريب

3- التعرف على بعض العوامل النفسية التي تؤدي الى ازدياد زواج القاصرات من ضمنها الوضع العام داخل البيت والعلاقة بين الوالدين

4-الاثار التي تقع على الاسرة والمجتمع.

الأهمية…

تتناول دراسة موضوع زواج القاصرات نظرا لتزايد تأثيرات سلبية على الأسرة والمجتمع…

1-التعرف على الظروف التى أدت الي تزايد ظاهرة زواج القاصرات.

2-التعرف على بعض العوامل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية التي تجعل زواج القاصرات في تزايد ملحوظ،  ومنها الفقر وفقدان أحد الأبوين وحالات الطلاق

3- تسهم هذه الدراسة في معرفة الاثار السلبية التي تقع على الأسرة وتؤدي إلى تأخر تقدم المجتمع و تزايد من نسبه التشرد والبطالة

4- تسهم هذه الدراسة في تعريف الأضرار النفسية و الجسمية التي تعود على صحة القاصر جراء الزواج المبكر.

الدراسات السابقة…

الدراسة الأولى…سنة 2010 عملت سجى عبد الرضا دراسة تناولت زواج القاصرات في العراق وجدت ان حالات الزواج المبكر قد وصلت 47 حالة زواج من 132 حالة

والدراسة الثانية ..في السودان حسب المسح أجري في عام 2014 ان 38% من النساء في السودان تزوجن في سن مبكرة

والدراسة الثالثة …في الأردن حيث ارتفعت النسبة 13.7%في عام 2010 إلى 15%وفي عام 2013 واستمرت النسبة بالارتفاع خلال عامي 2014؛ 2015 حيث بلغت 84.5%.

من الواضح من نسبة زواج القاصرات أصبحت في تزايد مستمر في الوطن العربي، وأصبح الزواج المبكر في عالمنا اليوم له تداعيات خطيرة وخاصة على الفتاة ويتضح لنا ان هناك أمور عديدة باتت مخفية عن الأنظار، حيث انه لايمكن ان نحد من الظاهرة ببعض الابحاث وبعض البرامج لأنها لن تعرف بمدى الأضرار التي تعود جراء انتشار هذه الظاهرة.

النتائج والتوصيات…

1-إنشاء مراكز تهتم بمتطلبات المرأة واحتياجاتها وتعمل على زيادة الوعي الثقافي والفكري للمرأة وبالتالي تضمن لها حفظ حقوقها والدفاع عنها.

2-تنظيم دورات ومحاضرات تهتم بالمواضيع التوعوية التي تخص المراة سواء كانت لحياتها الخاصة أو العامة.

3-إعادة النظر في القوانين الخاصة بزواج القاصرات وفي تطبيقها بكل مصداقية وفرض عقوبات مشددة لمن يخالفون هذه القوانين ويتلاعبون بها.

4- التأكد من صحة معلومات خاصة بعقد الزواج من ضمنها السن الحقيقي للفتاة قبل ان يتم تثبيت العقد في المحكمة.

5-لكي نستطيع الحد من الظاهرة علينا القيام بحملات توعوية مستدلة بوقائع عن خطورة الزواج المبكر للفتاة والتي لم تبلغ سن الرشد.

6- دور الباحث الاجتماعي مهم جدا في تعريف بمدى خطورة هذه الظاهرة وتعريف الأسرة بسلبيات التى تعود جراء العلاقة السيئة بين الأب والأم وتوتر السائد في كل بيت يعود سلبا على الأبناء



ملخص الدراسة…

تناولت هذه الدراسة موضوع زواج القاصرات نظر الاثار السلبية التي تعود على الفرد والأسرة والمجتمع بأسره والتعريف بالأضرار النفسية والاقتصادية والاجتماعية ولفت النظر إلى أن بعض الشعارات والبرامج لاتكفي للحد من الظاهرة مالم يكن هناك حالات مستدلة من الواقع تشرح مدى خطورة هذة الظاهرة ماله من اثار سلبية على الفتاة بالدرجة الأولى والاسرة والمجتمع وإعادة النظر في القوانين التي تخص زواج القاصرات ومعرفة مدى أهمية الحملات والمحاضرات التوعوية ودور الباحث الاجتماعي في توعية الأم بدرجة أولى في المساهمة في الحد من الظاهرة.

 

عن اية المياسى

كاتبة فى تطوير وتنمية الذات وقصص الاطفال احب بث الامل في كل مكان ayaquoon@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*