كيفية كتابة قصّة قصيرة

الفكرة العامّة: إنّ وجود فكرة للقصّة الّتي تنوي كتابتها هي أهم شيء في كتابة القصة، بمعنى آخر لا فكرة لا قصّة، لذا يجب عليك البحث في فكرة شيّقة ومفيدة وجديدة لتبدأ بكتابة قصّتك القصيرة.

ابدأ القصّة بفقرة ملفتة للنّظر: لأنّ كل القّراء يقرؤون الصّفحة الأولى من أي كتاب أو قصّة قبل شرائها أو قراءتها لمعرفة الطّريقة الّتي بدأ فيها الكاتب قصّته والطّريقة الّتي يكتب بها، فلو أنّ طريقة كتابتك أعجبت القارئ في أول القصّة فتأكّد بأنه سوف يكمل قراءتها.

الفكرة الرّئيسيّة: إيصال الفكرة الرّئيسيّة والهامة الّتي بنيت حولها القصّة وشرحها وتفصيلها بطريقة تشَدُّ القارئ.

كوّن شخصيّات مشوّقة: إنّ القصّة القصيرة تعتمد اعتماداً كليّاً على الشّخصيّات الموجودة فيها، لذلك عليك سيّدي الكاتب/ سيّدتي الكاتبة الانتبهاه لهذه النّقطة، وذلك يتطلّب منك اختيار الاسم للشّخصيّة والعمر ووظيفته الّتي يعمل بها إن وُجِدت، ومظهره الخارجّي ومكان إقامته، والتّفصيلات الأكثر حميميّة كطعامه المفضّل، والوقت الّذي ينام فيه وعاداته اليوميّة .

عبّر في المحادثة بطريقة مفصّلة: اكتب المحادثة بطريقة واقعيّة مع شرح الطّريقة الّتي يمشي بها الشّخص أو الحالة النّفسيّة الّتي يمرُّ بها مثلاً؛ سألهُ أحمدٌ وهو غاضِب، لماذا فعلتَ ذلك؟

الحبكة: وهي الطّريقة الّتي سوف تنقل الشّخصيّات من بداية القّصة إلى آخرها بتتابع سلس وبسيط. عرض مشكلة معيّنة وحلّها: عرض مشكلة يعاني منها شخصيّة القصة ومعالجتها بطريقة شيّقة ومفيدة.

عرض كارثة أو مصيبة: بطريقتك الخاصّة اطرح مشكلة عويصة أو كارثة تتعرّض لها شخصيّات قصّتك لتجعل منها قصّة شيّقة ومثيرة.

قدّم الحلول والنّهايات الكاملة: عند طرحك مشكلة أو فكرة معيّنة لقصّتك يجب عليك أن تقدّم الحلول لها وطرق معالجتها لتصبح قصّتك كاملة من جميع الجّوانب ولكي تقدّم للقارئ النّهاية الشيّقة لقصّتك القصيرة.

منقول موضوع.كوم:

عن imeky

فريق النشر بموقع مقالات كل العرب مهتم بنشر المقالات التى تفيد المواطن العربى فى جميع المجالات ونرحب بأى اخ او اخت ينضم إلينا فى فريق النشر ارسل لنا رسالة فى اخر الموقع انشر معنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*