أخبار عاجلة

كيف تحول أفكارك الخيالية إلى مال نقدى

“أفكار خيالية ومجنونة يمكن لها الظهور

ممكن أن تأتى … ثم تختفى،

ولكن اذا قمت بالاهتمام بها

وأعددت ودرست لها

ستصبح قيمتها حقيقية وظاهرة.”

عليك أن تقدر وتقيم أهمية وقوة فكرة المجال أو الموضوع niche المعين لعملك، خاصة وان كانت فكرة هذا الموضوع فكرة غريبة أو خيالية.

وهذا نظرا لاهمية تلك الافكار المجنونة التى غالبا ما ان يتم تحقيقها ينتج عنها نتائج هائلة، ومثل هذه الافكار هى المسئولة عن التقدم الكبير فى المجتمعات المختلفة عبر المائة عام الاخيرة.

ويعتبر كل مخترع من أول توماس إيديسون وهنرى فورد إلى ستيف جوبز وبيل جيتس كانوا أصحاب افكار خيالية ثم قاموا بتحقيقها كما صرح بذلك أكثر الخبراء فى البداية.

وتعد واحدة من أكثر المعوقات والمشاكل التى تواجه الناس فى طريق نجاحهم  أو تقدمهم هى الخوف مما هو قادم وممن سيلقى اللوم عليهم.

وعلى مر الزمان دائما ماتضحك الناس أو تسخر من هؤلاء اصحاب الافكار السيئة او الفاشلة وغالبا ما يتم فصلهم عن عملهم، والقصص المعروفة كثيرة عن اشخاص كثيرون تم فصلهم من عملهم الذي اعتادوا عليه وارادوا الدوام فيه وكل هذا بسبب اقتراح أحد الافكار المجنونة، وبعد ذلك يخرجون من عملهم هذا ويذهبون لتحقيق فكرتهم ويحققون الثروة والشهرة بعد انجاز هدفهم او فكرتهم.

وهاهنا قائمة باسماء أناس معروفون (فى زمننا هذا) تم فصلهم من عملهم على الأقل مرة واحدة، هل سمعت عنهم من قبل؟

  • توماس إيدسون – مخترع.

  • والت ديزنى – أيقونة ورمز لحديقة الملاهى (منتزه التسلية والألعاب) ، فهو مخترع ديزنى لاند.

  • مارك كوبان – صاحب نادى دالاس مافيركس.

  • جوان كاتلين رولينج – مؤلف امبراطورية هارى بوتر.

  • مايور مايكل بلومبرج – العمدة البليونير لمدينة نيويورك.

  • آنا وينتور – رئيسة تحرير مجلة هاربرز بازار.

  • أوبرا وينفرى – أيقونة اعلامية (رمز للاعلام).

  • جيرى سينفلد – ممثل كوميدى.

  • بيل بيلىشيك – حصل 3 مرات على لقب أفضل مدرب فى دورى كرة القدم الأمريكية NFL .

  • لى أيوكوكا – رمز للسيارة.

  • هاوارد ستيرن – اسطورة الاذاعة.

  • إلفيس بريسلى – هل تعرفه؟

كل هؤلاء الناس لم يقوموا فقط بتغيير صناعتهم وعملهم بل أيضا قاموا بتغيير العالم من حولهم فى كثير من الأحوال.

فأنا أرتعش واشعر بالخوف أحيانا عندما أفكر فى هؤلاء الناس من كانت لديهم أفكار غريبة وخيالية وماتت فى وقت مبكر قبل تحقيقها. فلماذا؟ هذا لأن الناس لايعرفون كيف يهتموا وينموا هذه الأفكار، وعليهم أن لايعلمون أى احد بها حتى تصبح هذه الافكار الخيالية أفكارا حقيقية وقوية كافية ويسعد بها صاحبها وبتحقيقها بعد ذلك.

من يعرف أن معدل الجوع العالمى أو المرض المفزع أو البطالة المرتفعة فى نقصان الآن أو فى طريقهم الى الانتهاء، لكن قد تأتى للانسان فكرة غريبة فى عقله لايستطيع التعامل معها بسبب ضغط الأنداد أو نقص المعرفة أو الخوف من تحقيق الفكرة.

طريقة بسيطة تحول بها فكرة غريبة (لديك أو لأخرين) إلى أموال

والحيلة هنا ليست فى أن تهمل الفكرة الغريبة التى تأتيك أو تطرحها جانبا الى أن تفحصها جيدا وبعناية شديدة، لا بل هناك افكار كثيرة رائعة مثل الماسة ربما تجدها فى الطريق ولا تحتاج سوى أن تذهب عنها الغبار أو تلميعها أو تصليحها. ولكن فى النهاية ماتستطيع فعله لهذه الفكرة الغريبة التى تأتيك يستحق أن تبذل الوقت فى فعله، واذا كنت تشك فى قدرتك انظر الى القائمة مرة أخرى.

وأفضل طريق رائع لتقوم بتحويل فكرة مجنونة أو غريبة لديك الى مال هى أن تقوم بتنفيذ وتطبيق قائمة الاشغال الخاصة بى ال ” 12 خطوة … ماذا لو”. أفكارا كثيرة تحولت الى منتجات وخدمات للبيع وارباح تولد ارباح لدى بعض الناس ممن استخدموا قائمة الاشغال هذه.

لذلك، أول شئ عليك فعله هو أن تقوم بكتابة الفكرة التى أتت الى ذهنك، أخرجها من ذهنك الى الورقة – ثم قم بكتابة قائمة من التفاصيل قدر استطاعتك.

وبعد ذلك، فقط اسأل نفسك هذه الأسئلة الاثنى عشر عندما تقوم بتقييم فكرة عملك او منتجك او خدمتك الغريبة او الجديدة من نوعها، واستغرق الوقت الكافى الذى تحتاجه فى الاجابة واعطى كل سؤال على الأقل دقيقة قبل الانتقال الى السؤال الثانى، وتذكر أن يكون معك مذكرة صغيرة لتدوين أى افكار اخرى جديدة تأتى الى ذهنك.

  • ماذا لو قمت باضافة … إليها؟

  • ماذا لو قمت بشطب أو الغاء …؟

  • ماذا لو قمت بعمل …. أكبر؟

  • ماذا لو قمت بعمل ال … المتناسب أو المتكيف ل … المستهلكين؟

  • ماذا لو قمت بفعل … أسرع؟

  • ماذا لو قمت بفعل … أكثر دواما واستمرارية (جعلت خامته أكثر سمكاً، أكثر عرضاً، أطول، أو أقوى)؟

  • ماذا لو قمت بعمل … أكثر مرونة؟

  • كيف أفعل أنا …. أسهل فى البيع أو الاستخدام أو المحافظة عليه؟

  • ماذا لو قمت بتخفيض …؟

  • ماذا لو وجدت طريقة لعمل … أكثر أمانا لمشترى منتجى أو خدمتى؟

  • كيف أعمل على تخفيض أو الغاء الخطورة فى شراء …. لعملائى؟

  • ماذا علي فعله لتعديل أو تخصيص …. للمشتريين ممن يريدوا تجربة المنتج؟

وبعد أن قمت بعرض فكرتك على هذه القائمة قم بوضع فكرتك بعيدا لمدة يوما على الأقل وقم بفعل شئ ما أخر، وعندما تعود اليها ستكتشف أفكار اخرى جديدة.

ولو أنك لازلت لاتتذكر أفكار اخرى جديدة فهذا ربما لان فكرتك الخيالية ليست قابلة للتشغيل الآن، ولكنك قمت بتشغيل وتمرين ذهنك للفكرة المجنونة القادمة التى ستحصل عليها وعليك المحاولة مرات اخرى.

واجعل هذه القائمة معك دائما وسهلة الوصول اليها وسهلة الاستخدام للمرة القادمة التى تحصل فيها على فكرة رائعة ومجنونة أخرى، ولا تتجاهلها أو تنتقدها أو تطرحها جانبا – أو حتى تذكرها للآخرين الا بعد أن تنجح فى عرض فكرتك على قائمة التشغيل هذه أولا ، وستصيبك الدهشة عندما تكتشف ما نتج من افكار اخرى جديدة ومجنونة لديك.

وقريبا ستلاحظ أنه كلما زاد عرضك لافكارك الجديدة الخيالية على هذه القائمة أكثر كلما قل عدد الحصول على افكار اخرى غريبة أى كلما زاد استخدامك لهذه القائمة كلما أصبحت أقرب لهؤلاء النخبة الجيدة، لذا اى الطريقين تجتازه فأنت الفائز.

واذا كنت تستغرق وقتا اطول فى استخدام هذه القائمة التى تساعدك على النجاح، ستجد ان كثير من افكارك المجنونة والخيالية الرائعة التى تأتى الى ذهنك تتحول الى افكار مربحة، اذن المفتاح الى النجاح هنا هو المثابرة والاصرار، ولا تتخلى وتتوقف سريعا ولكن يجب عليك الاصرار.

ملاحظة: قائمة التشغيل هذه بامكانها العمل ايضا جيدا اذا كان لديك منتج او سلعة أو خدمة تريد لها مبيعات اعلى.

ودائما ما أحب ان اسمع عن قصص نجاحكم وخبراتكم  من استخدام الطرق التى اقترحها عليكم.

  • السلام والرحمة.

عن imeky

فريق النشر بموقع مقالات كل العرب مهتم بنشر المقالات التى تفيد المواطن العربى فى جميع المجالات ونرحب بأى اخ او اخت ينضم إلينا فى فريق النشر ارسل لنا رسالة فى اخر الموقع انشر معنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*